header-area-background-wrapper
القائمة
site-banner
center-left-menu

كيفية العمل ؟

فيديو مدته دقيقة واحدة
center-right-menu

الصين تدعم هونج كونج مستقبل الحكم الذاتي

24 June 2014
وقد أكد الكتاب الأبيض الصادر عن الحكومة الصينية في 10 حزيران دعم الحكومة المتواصل للحكم الذاتي في هونغ كونغ لتعيين تجارتها الخاصة، والسياسات المالية والضريبية، مشيرا إلى النجاحات أراضي بموجب “دولة واحدة ونظامان ‘السياسة.
 
تحت عنوان “ممارسة” دولة واحدة ونظامان “سياسة في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة (منطقة هونغ كونغ)،” ويصف الكتاب الأبيض، وهو الأول من نوعه، وكيفية تنفيذ مبدأ “دولة واحدة ونظامان “في هونغ كونغ الإدارية الخاصة حققت نجاحا المعترف بها على نطاق واسع ويبقى في المصالح طويلة الأجل لهونغ كونغ والمستثمرين الأجانب.
 
فإنه يؤكد الكيفية التي حافظت هونج كونج وتعزيز مكانتها باعتبارها والتجارة، ومركز دولي الشحن المالية. كمركز المصرفية الدولية الهامة، وتقول، “هونغ كونغ تفتخر سادس أكبر سوق للأوراق المالية في العالم و[في] خامس أكبر سوق الصرف الأجنبي. كما التاسعة وأكبر اقتصاد تجاري في العالم، وهونغ كونغ لديها علاقات التجارية العادية مع تقريبا كل بلد ومنطقة في العالم. وهي واحدة من أكبر الموانئ شحن الحاويات في العالم ورابع أكبر مركز تسجيل السفن “.
 
وأشير أيضا إلى أن هونغ كونغ حافظت على بيئة الأعمال السليمة، والمعترف بها عموما باعتبارها واحدة من الاقتصادات الأكثر حرية في العالم. في تقريرها الاستثمار العالمي عام 2013، في المرتبة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية هونغ كونغ المرتبة الثالثة في العالم في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر، و، لسنوات عديدة، وقد ادرج هونغ كونغ من بين أكثر الاقتصادات تنافسية في العالم.
 
وتلاحظ دعم الصين لهونغ كونغ كمركز مالي دولي، وبخاصة من خلال تدويل الرنمينبي، والتي عززت موقف في هونغ كونغ باعتبارها أكبر مركز تجاري يوان البحرية في العالم.
 
بالإضافة إلى ذلك، بعد توقيع ترتيب الشراكة الاقتصادية الاوثق (CEPA) بين البر الرئيسى وهونج كونج في عام 2003، وعشرة اتفاقاته التكميلية، البر الرئيسى الآن يعطي الصفر الجمركية العلاج لجميع المنتجات من هونج كونج المنشأ، وتبنت أكثر من 400 تدابير التحرير فيما يتعلق بالتجارة في الخدمات. بعد تنفيذ CEPA، البر الرئيسى هو أيضا أكبر شريك تجاري لهونج كونج، وهونج كونج هو شريك في البر الرئيسي الأكثر أهمية التداول، فضلا عن أسواق التصدير الرئيسية وأكبر مركز مالي خارجي من البر الرئيسى.
 
بحلول نهاية عام 2013، بلغ عدد شركات البر الرئيسى المدرجة في هونغ كونغ قرابة 800 شخص، وهو ما يمثل 48.5 في المئة من إجمالي عدد الشركات المدرجة في هونج كونج. بالإضافة إلى ذلك، شكلت القيمة السوقية الإجمالية لمدة 56.9 في المئة من القيمة الإجمالية للبورصة هونج كونج. البر الرئيسى وهونج كونج بعضها البعض أكبر مصدر للاستثمار المباشر في الخارج.
 
من جانبها، رحبت حكومة هونغ كونغ صدور الكتاب الأبيض – أول من يتم إصدارها من قبل الصين على الموقف في هونغ كونغ. واكدت ان “هونج كونج قد استفادت من مزايا فريدة من” دولة واحدة ونظامان “وحققت انجازات ملحوظة فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية.”
 
www.tax-news.com

اشترك في نشرتنا الاخبارية

شارك هذا الخبر على: